صالحين ميديا

سيف الدين حسن عشق الوثائقي ومنصات التتويج ثمانية عشرجائزة في المهرجانات

0 54

الفنان الرائع المبدع سيف الدين حسن
لكل إمرئ من اسمه نصيب وأن السيف يقطع بحده، والمرء يسعى بجده.
المبدع سيف الدين حسن منذ صغره تميز بإحساس مرهف ونقاء سريرة، يستقبلك باسما، يحدثك بهمس، باحث عن الجديد دائما، لا يستسلم للحياة وصعابه، أستطاع أن يحقق نتائج مبهره في فن الافلام الوثائقية، ونقل الحقائق مجردة دون مساحيق واضاف للفن السوداني ما هو جدير باهله وحضارتهم التليدة، ونقل السودان من المحلية الى العالمية، ونال ثقة الكبار وحصد الجوائز، بمثابرته وجده كسر القشرة ليصل للب الفن الوثائقي.
لله درك الحبيب الرائع المبدع سيف الدين حسن،صِحة فكرك اتاك بالإلهام ومداومتكم على الاجتهاد أتاك بالتوفيق.
سيظل صائد التماسيح، مراكب الشمس، أرض الحضارات، رث الشلك، النيل والشراع، درب الأربعين، الضفة الأخرى، سليل الفراديس وأنت تحكي عن النيل من منبعه الى مصبه جماله وجمال قاطنيه وحياتهم المرتبطة بالنيل منذ الاف السنين وكيف أنهم الفوه وألفهم، رجل من كرمكول حياة الروائي العالمي الطيب صالح، بيت الثعبان، والبجا من البحر الى النهر وحياتهم الضاربة في الجزور في مزيج رائع بين المياه العذبة والمالحة، وجبل مره هذا الصرح الفريد من نوعه على البسيطة، أرض السمر وغيره من الروائع التي جادت بها عبقرية الفنان سيف الدين حسن.
نبارك لك وأنت تحلق بمهارات الإبداع وتسابق الزمن وتتخطى المحن وتسعى للإعمار وبناء البشر بوسائل عصرية تخطت حاجز المكان والزمان وتضيف لسجل ابداعك جائزة جديدة من سفوح جبل مرة.
د. محمد عبدالرحيم يس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.